البحث
  كل الكلمات
  العبارة كما هي
مجال البحث
بحث في القصائد
بحث في شروح الأبيات
بحث في الشعراء
القصائد
قائمة القصائد
الشاعر : جَميل صدقي الزهاوي (معلومات اضافية )
نبذة : جميل صدقي بن محمد فيضي بن الملا أحمد بابان الزهاوي.\nشاعر، نحى منحى الفلاسفة، من طلائع نهضة الأدب العربي في العصر الحديث، مولده ووفاته ببغداد، كان أبوه مفتياً، وبيته بيت علم ووجاهة في العراق، كردي الأصل، أجداده البابان أمراء السليمانية (شرقي كركوك) ونسبة الزهاوي إلى (زهاو) كانت إمارة مستقلة وهي اليوم من أعمال إيران، وجدته أم أبيه منها. وأول من نسب إليها من أسرته والده محمد فيضي. نظم الشعر بالعربية والفارسية في حداثته. وتقلب في مناصب مختلفة فكان من أعضاء مجلس المعارف ببغداد، ثم من أعضاء محكمة الاستئناف، ثم أستاذاً للفلسفة الإسلامية في (المدرسة الملكية) بالآستانة، وأستاذاً للآداب العربية في دار الفنون بها، فأستاذاً في مدرسة الحقوق ببغداد، فنائباً عن المنتفق في مجلس النواب العثماني، ثم نائباً عن بغداد، فرئيساً للجنة تعريب القوانين في بغداد، ثم من أعضاء مجلس الأعيان العراقي، إلى أن توفي. كتب عن نفسه: كنت في صباي أسمى (المجنون) لحركاتي غير المألوفة، وفي شبابي (الطائش) لنزعتي إلى الطرب، وفي كهولي (الجرىء) لمقاومتي الاستبداد، وفي شيخوختي (الزنديق) لمجاهرتي بآرائي الفلسفية، له مقالات في كبريات المجلات العربية.\nوله: (الكائنات -ط) في الفلسفة، و(الجاذبية وتعليها -ط)، و(المجمل مما أرى-ط)، و(أشراك الداما-خ)، و(الدفع العام والظواهر الطبيعية والفلكية-ط) صغير، نشر تباعاً في مجلة المقتطف، و(رباعيات الخيام-ط) ترجمها شعراً ونثراً عن الفارسية. وشعره كثير يناهز عشرة آلاف بيت، منه (ديوان الزهاوي-ط)، و(الكلم المنظوم-ط)، و(الشذرات-ط)، و(نزغات الشيطان-خ) وفيه شطحاتة الشعرية، و(رباعيات الزهاوي -ط)، و(اللباب -ط)، و(أوشال -ط).
إظهار النتائج من 1 الى 40 من مجموع 941
 40-1  80-41  120-81  160-121   التالي »
القصيدة القافية الأبيات الشروح القصيدة القافية الأبيات الشروح
بعد أن مت واحتواني الحفير راء 432 0          كل ما تبتغيه منا الحياة تاء 210 0
أنت مما تبدينه من صفاء همزة 167 0          إن حزني في أرض بغداد بادي دال 159 0
متع السمع والبصر راء 113 0          قد انى يا منيتي ان تعودي دال 106 0
في الروض تحكي الأقاحي حاء 104 0          ألا إنما هذا الذي لك أنقل لام 102 0
يا مصر فيك الشعر مات اميره راء 100 0          لمن أنا في تاليك يا ليل أسمع عين 92 0
أحمد كان مثل بحر رحيب باء 84 0          انت في شعر كان فتحا مبينا نون 84 0
هلعت قلوب القوم في اليابان نون 82 0          إن سجع الحمام في الأسحار راء 81 0
فجع المشرقين خطب جليل لام 80 0          انظر إلى الكواكب باء 80 0
انظر إلى الكواكب باء 79 0          إن الربيع لسيد الأزمان نون 79 0
تضمن منك القبر لو يعلم القبر راء 76 0          قد قلت ان العقل لي لام 73 0
إليك تتوق أيتها السماء همزة 73 0          بيروت روح له لبنان جثمان نون 72 0
فقدت مصر فهي سكرى المآقي قاف 70 0          الفن روض أنيق غير مسؤوم ميم 70 0
لبيك من آمر يا خير من عزما ميم 70 0          سينقشع الغيم الذي قد تلبدا دال 70 0
ما إن يريد حياة نون 70 0          إني غير مختار وفارق مضطرا راء 70 0
لا تقبل الأجرام عدا دال 67 0          تعلموا تعلموا ميم 67 0
حييت من زائر قد جاء مندفعا عين 66 0          لقد كان في بغداد للشؤم يأمر راء 66 0
أريد لو استتب لي الخلود دال 65 0          شتاء وريح في دجى الليل زعزع عين 65 0
للشعر حق مضاع عين 64 0          كنت طاغور ماثلا في خيالي لام 64 0
قدمت بغداد كيما راء 64 0          جاء عجزا يزري وجاء اقتدارا راء 64 0
في الفن معنى حسنه لا يعرف فاء 63 0          ملأوا صدور الصحف حقدا دال 62 0